الجمعية تشارك في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد العالمي للمكفوفين بتايلاند

شاركت جمعية الإمارات للمعاقين بصريا بوفد برئاسة الدكتور أحمد العمران رئيس لجنة التطوير وأمين السر مرافقا والعضوة منى الحمادي في اجتماع الجمعية العمومية الثامن للاتحاد العالمي للمكفوفين ومنتدى التعليم الذي عقد في بمدينة بانكون عاصمة تايلاند خلال الفترة 11-19 نوفمبر 2012 حيث كانت أهم أحداث الاجتماعات:

أولا: انتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد العالمي للمكفوفين:

حيث أسفرت انتخابات أعضاء إدارة الاتحاد العالمي للمكفوفين عن فوزARNT HAULTY  من النرويج بمنصب رئيس الاتحاد وحصولERIK SHRODER  من الولايات المتحدة الأمريكية على منصب نائب رئيس أول وحصول  LUIS ANRIKA من أسبانيا على منصب نائب رئيس ثاني وحصولTAVINA من اندونيسيا على منصب السكرتير العام.

ثانيا: استعراض التقارير المالية وتقارير أنشطة الاتحاد العالمي للمكفوفين وذلك للفترة 2008-2012

ثالثا: استعراض إنجازات الاتحاد العالمي للمكفوفين خلال  الفترة المنقضية  المشار إليها

حيث عمل الاتحاد خلال هذه المدة على تحقيق ما يلي:

تسهيل النفاذ إلى المعلومة حيث سعى الاتحاد العالمي للمكفوفين إلى اتخاذ كل ما من شأنه تسهيل حصول المعاقين بصريا على المعلومة وذلك من خلال إتاحة الكتب والمجلات بصيغ ميسرة والعمل على إزالة كافة القيود التي تحول دون حصولهم عليها.

ويجري العمل حاليا على إعداد مسودة لاتفاقية دولية لرفع القيود عن الكتب وفي حال حصول هذه الاتفاقية على إقرار من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة فإن هذا من شأنه تمكين المعاقين من النفاذ إلى ملايين الكتب الموجودة على شبكة الإنترنت.

        وقد قام الاتحاد العالمي للمكفوفين خلال الدورة الإدارية المنصرمة باستحداث مصدر غني بالمعلومات عن برامج التدريب والتشغيل التي تساعد رب العمل على التعرف على احتياجات ذوي الإعاقة البصرية في مكان العمل، حيث تم استحداث موقع متخصص على شبكة الإنترنت لهذا الخصوص.

        كما تم التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني في الدول الأعضاء وذلك من أجل زيادة الجهود الرامية إلى تنفيذ أحكام الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

التعليقات مغلقة.